قام الباحث خليل خضر مصطفى ابو خضر، الطالب في كلية الدراسات العليا بجامعة النجاح الوطنية، يوم الخميس الموافق 11/7/2013 بمناقشة اطروحة الماجستير بعنوان " منهج نقد الرواية عند الصحابة/دراسة استقرائية تحليلية في الصحيحين".

تهدف هذه الدراسة إلى إظهار ما كان عليه الصحابة رضي الله عنهم من مناهج في نقد الرواية، وعدم قبولها دون تأكّد وتثبّت، وإلى بيان ما كان من تفاوتهم في النقد، وبيان الأسباب والدوافع التي جعلتهم ينتقدون الرواية، والصور والألفاظ التي اعتمدوها في نقدهم، كل ذلك من خلال ما رواه البخاري ومسلم في صحيحيهما، وقد اعتمد الباحث في هذه الدراسة المنهج الاستقرائي من خلال جمع الأحاديث، والمنهج التحليلي في فهم الأحاديث ودراستها، وإزالة ما بينها من إشكال.

ثمّ كانت الخاتمة التي تضمنت خلاصة ما توصل إليه الباحث من النتائج، وكان من أهمها:

اهتمام الصحابة بمنهج نقد الرواية اهتماما كبيرا، بدأت أسسه زمن الرسول  صلى الله عليه وسلم، وتعززت بعد وفاته، واهتمام الصحابة كان منصبا على نقد المتن، مع عدم اغفال السند،  ودقة الصحابة في نقل الرواية، وعدم نقلهم إلا ما ثبت لديهم، وكان أكثر الصحابة نقدا على الإطلاق - مما ثبت نقدهم في الصحيحين-  أمّ المؤمنين عائشة رضي الله وعنها، يليها عبد الله بن عمر، ثمّ عبد الله بن عباس رضي الله عنهم، وأنّ  معظم أسباب نقد الرواية تعود إلى وهم الراوي، أو تقدير وهمه. 

وتكونت لجنة المناقشة من د. خالد علوان مشرفاً ورئيساً، و د. موسى البسيط ممتحناً خارجياً من جامعة القدس-ابو ديس، و د. محسن الخالدي ممتحناً داخلياً، وفي ختام المناقشة أوصت اللجنة بنجاح الطالب ومنحه درجة الماجستير بعد اجراء التعديلات.


عدد القراءات: 35