قامت الباحثة حنان عاطف محمود بشاره، الطالبة في كلية الدراسات العليا بجامعة النجاح الوطنية، يوم الاربعاء الموافق 20/5/2015 بمناقشة اطروحة الماجستير بعنوان "الدرس اللغوي في كتب الازمنة والامكنة/ معجم ما استعجم من اسماء البلاد والموضع للبكري، الانواء في مواسم العرب لابن قتيبة الازمنة والامكنة للمرزوقي".

هذه رسالة بعنوان  (الدرس اللغوي في كتب الأزمنة الأمكنة) (معجم مااستعجم من أسماء البلاد والمواضع للبكري، والأزمنة والأمكنة للمرزوقي، والأنواء في مواسم العرب لابن قتيبة أنموذجا) تهدف إلى تسليط الضوء على اهتمام مؤلفي كتب الجغرافيا والفلك بالعلوم اللغوية، ومدى حضور القضايا اللغوية المتعددة في مؤلفاتهم الجغرافية والفلكية.

فكانت الدراسة على تسعة فصول، أما الفصل الأول فيتحدث عن القضايا الصرفية في الكتب الثلاثة مثل: الميزان الصرفي، والضبط اللغوي، والجمع وغيرها.

وأما الفصل الثاني، فالحديث فيه عن القضايا النحوية.مثل: الحال والبدل والمفاعيل وغيرها.

 وأما الفصل الثالث فاتفاق أسماء الأزمنة والأمكنة وافتراقها،  وفيه تتحدث الباحثة عن أسماء البلدان المتشابهة  في البلاد العربية.

 وأما الفصل الرابع، فيتحدث عن الشواهد اللغوية، وقد قسمته الباحثة إلى ثلاثة أقسام: الشواهد الشعرية، والاستشهاد بالقرآن والسنة النبوية، والاستشهاد بالأمثال.

وأما الفصل الخامس، فالقضايا البلاغية، وفيه ناقشت الباحثة موضوعات بلاغية مثل التشبيه والاستعارة والسجع.

وأما الفصل السادس ففيه ما يذكر ويؤنث من أسماء الزمان والمكان، وأودرت الباحثة أسماء لبعض المواضع  مما يذكر فيها القول ويؤنث.

وأما الفصل السابع فهو القضايا الدلالية، وفيه تم الحديث عن الترادف بين مؤيد ومنكر، والأضداد.

وأما الفصل الثامن، فهو عن الرواية والتفسير.

وفي الفصل الأخير تحدثت الباحثة فيه عن التصحيف والتحريف والمؤتلف والمختلف.

وبعد هذا البحث خلصت الباحثة إلى نتائج كانت هي خاتمة البحث. 

وتكونت لجنة المناقشة من أ.د. يحي جبر مشرفاً ورئيساً، و أ.د. مهدي عرار ممتحناً خارجياً من جامعة بير زيت، و د. مأمون مباركة ممتحناً داخلياً، وفي ختام المناقشة أوصت اللجنة بنجاح الطالبة ومنحها درجة الماجستير بعد اجراء التعديلات.


عدد القراءات: 46