قامت البالحثة شيماء يوسف ابراهيم عبد الحق، الطالبة في كلية الدراسات العليا بجامعة النجاح الوطنية، يوم الاحد الموافق 6/3/2016 بمناقشة اطروحة الماجستير بعنوان "الترجمة الالية/ حدود الدقة والولاء للنص".

بينما اصبحنا اكثر اعتمادا على الالات في كل ناحية من حياتنا, فان استخدام الالات في الترجمة اصبح تحديا مذهلا. نحن نفضل توفير الوقت و الجهود و التكلفة في الترجمة لكن بينما هذه المتطلبات متوفرة لدى الترجمة الالية , تبقى المشكلة في الدقة و الولاء للنص. السؤال المثير للاهتمام الذي يخطر على بالنا اذا كان باستطاعة الة لا تفكر او تشعر ان تأخذ مكان صانعها و هو الانسان الذي بمعجزات دماغه\ها او عقله\ها يستطيع ان يفهم الكثير من الثقافات و ان يتمكن من نقلها بطريقة مدهشة و ان يقوم بتوحيدها عبر ترجمته\ها. او هل يمكن للآلة ان تكون الة مساعدة تساند المترجم\ة ؟. هذه الدراسة تحاول ان تقيس او تقدر الاستخدام الافضل للآلات في الترجمة و كيف بالإمكان تحسين استخدام الالات (الحواسيب).

وتكونت لجنة المناقشة من الدكتور نبيل علوي مشرفاً ورئيساً، و الدكتور عمر النجار ممتحناً خارجياً من جامعة القدس/ ابوديس، و الدكتورة رقية حرزالله ممتحناً داخلياً، وفي ختام المناقشة أوصت اللجنة بنجاح الطالبة ومنحها درجة الماجستير بعد اجراء التعديلات .


 


عدد القراءات: 0