قام الباحث علي أبو صفية، الطالب في كلية الدراسات العليا بجامعة النجاح الوطنية، بمناقشة اطروحة الماجستير بعنوان " التقييم الزلزالي للمباني التاريخية في فلسطين/ كنيسة المهد، حالة دراسية".

ركزت هذه الدراسة على دراسة التقييم الانشائي الزلزالي للمباني التاريخية في فلسطين ، لما لها من قيمة معمارية ودينية وثقافية ، وقد ركزت الدراسة على الحالة الدراسية : كنيسة المهد ، الواقعة في محافظة بيت لحم – فلسطين. تعتبر هذه الكنيسة من اهم الكنائس للمسيحين بشكل عام وللفلسطينيين بشكل خاص ، فقد كانت مكان مولد السيد المسيح – عليه السلام – وقد اضيفت في عدة تصنيفات للتراث العالمي.

انطلقت هذه الدراسة في عدة مراحل من خلال عمل بحث وتمحيص للمخططات الخاصة بهذه الكنيسة وخصائصها وموادها، ومن ثم مراجعة للأبحاث والدراسات السابقة المشابهة لهذا الموضوع. بعد ذلك تم الانتقال الى مرحلة عمل النماذج ثلاثية الابعاد على برامج العناصر المحددة لدراسة سلوكها وخصائصها، وتم عمل نموذجين احدهم للدراسة الاستاتيكية والاخر للدراسة الديناميكية . كمرحلة اخرى لاحقة تم استخدام طريقتي الدفع المكافئ الاستاتيكي وطريقة التاريخ الزمني الديناميكية من خلال استخدام زلازل معدة مسبقا ، تم من خلالهما معرفة تكون الشقوق في الجدران الحجرية للكنيسة ، وقياس الازاحة النسبية بين العناصر الحجرية ذاتها ومن ثم معرفة الامكان المتوقع حصول انهيار فيها، وقد تم اثبات كفاءة هذه النتائج وتأكيد عدم وجود مسار اخر بديل للأحمال اثناء الانهيار.

تعتبر هذه الدراسة معقدة قليلا لأنها تعتمد بشكل اساسي توفر المعلومات الدقيقة للمواد وخصائصها ، لذلك تم عمل فرضيات في بعض الاحيان ودراسة نتائجها وتأثيراتها.

وتكونت لجنة المناقشة من الدكتور منذر ذياب مشرفاً ورئيساً، و الدكتور بلال المصري ممتحناً خارجياً من بوليتكنك-الخليل، و الدكتور محمد سماعنة ممتحناً داخلياً، وفي ختام المناقشة أوصت اللجنة بنجاح الطالب ومنحه درجة الماجستير بعد اجراء التعديلات.


عدد القراءات: 141