قام الباحث محمد عبد السلام حسين، الطالب في كلية الدراسات العليا بجامعة النجاح الوطنية، بمناقشة اطروحة الماجستير بعنوان " إدارة الحمأة البرازية، توصيف العملية ومعالجتها في ريف نابلس".

مع استمرار التحضر ، أصبحت عملية إدارة أنظمة الصرف الصحي محل أنظار للباحثين. حيث تعد فلسطين واحدة من الدول التي لديها مشاكل جمة في قضية الصرف الصحي ، حيث يعتمد معظم السكان على الحفر الامتصاصية للتخلص من المياه العادمة.

تخصصت هذه الدراسة بدراسة تحليلية لمعرفة الخصائص الفيزيائية والكيميائية والحيوية لمياه الصرف الصحي التي يتم جمعها في الحفر الامتصاصية الواقعة في ثلاثة قرى ريفية تابعة لمحافظة نابلس (قوصين و عراق بورين و تل)، كما تم اقتراح نموذج لمعالجة المياه العادمة المذكورة. فقد تم جمع عينات من صهاريج النضح المستخدمة لإفراغ الحفر الامتصاصية الواقعة في منطقة الدراسة . وبعد ذلك تم تحليلها لمعرفة تراكيز وقيم بعض المركبات مثل الرقم الهيدروجيني و متطلب الاوكسجين الكيميائيCOD و متطلب الاكسجين الكيميائي الحيوي BOD و العكورة و الفوسفور و الأمونيا و النيتروجين و النترات و القلوية و الموصلية و المواد الصلبة و القولونيات الكلية والبرازية و والمعادن الثقيلة.

كانت تراكيز العينات التي تم تحليلها ضمن نطاق التراكيز للمياه العادمة المشابهه لها مقارنة في الدول الأخرى حسب ما ورد بالمراجع السابقة ، فعلى سبيل المثال ؛ في محطة معالجة مياه الصرف الصحي الواقعة غرب نابلس ، يتم استقبال المياه العادمة للمعالجة بمعدل متطلب اوكسجين كيميائي حيويBOD5 مقداره 573 ملغم/لتر ، وفي الوقت نفسه بلغ معدل متطلب الاوكسجين الكيميائي الحيوي BOD5 للعينات التي تم جمعها وتحليلها خلال هذه الدراسة 371 ملغم / لتر . وايضا بلغ معدل متطلب الاوكسجين الكيماوي COD في المياه العادمة الداخلة على محطة التنقية الواقعة غرب نابلس وكذلك في العينات التي جمعها وتحليلها اثناء عمل هذه الدراسة 1174 و 1087 ملغم / لتر على التوالي.

إن الغرض الأكثر أهمية من معالجة الشوائب هو تقليل تلوث المياه العادمة لاستعادة مياه الصرف الصحي لإعادة استخدامها. لقد تم عمل المحاكاه واختيار الموذج الأمثل لعملية معالجة مياه الحمأة البرازية في هذه الدراسة لتحسين كفاءة معالجة الحمأة البرازية.تم تصميم هذا النموذج لمعالجة الحمأة البرزية الموصوفة في هذه الدراسة حيث تتميز بتراكيز عالية للمواد العضوية والمواد الصلبة العالقة. فقد تم اختيار هذا النهج لتحسين عملية المعالجة من خلال وحدتين من المفاعلات الحيوية SBR باستخدام محاكي GPS-X 7.0.

فعلى الرغم من عدم وجود مواقع مخصصة للتخلص من الحمأة البرازية للقرى التي شملتها الدراسة ؛ فانه يتم إلقاؤها والتخلص منها في المناطق المفتوحة في الاراضي الزراعية بدون معالجة . لذلك تم تصميم هذا النموذج ليحاكي محطة تنقية مبدئية لمعالجة الحمأة البرازية بحيث يضمن مطابقة المياه المعالجة بما يتناغم مع مواصفات المياه العادمة المعالجة من صنف ج حسب اللوائح الفلسطينية لإعادة استخدامها في المجال الزراعي. وكانت القيم التصميمية لهذا النموذج (456 ، 1221 ، 386) ملغم / لتر لكل من متطلب الاوكسجين الكيميائي الحيويBOD5 ومتطلب الاوكسجين الكيميائي COD والمواد الصلبة العالقة الكلية على التوالي.

استنادًا إلى النتائج ، يظهر أن وحدتين من نوع SBR تعمل بكفاءة تصل الى 98% لإزالة متطلب الاوكسجين الحيوي (BOD) ، وكذلك بكفاءة تصل الى 94٪ لازالة متطلب الأكسجين الكيميائي (COD) ، وبكفاءة تصل الى 95٪ لتقليل إجمالي المواد الصلبة المعلقة (TSS) .

كما تم عمل هذا النموذج لتحديد مؤشرات قياس الأداء بناءً على أهم المعايير التي يمكن أن تكون موثوقة وقابلة للتطبيق في أي محطة لمعالجة الحمأة البرازية. حيث ان النموذج المقترح تمت دراسته بحيث يكون مجديا وقابلا للتطبيق والتشغيل.

وتكونت لجنة المناقشة من الدكتور عبد الفتاح حسن مشرفاً ورئيساً، و الدكتور صبحي السمحان ممتحناً خارجياً من سلطة المياه، و الدكتور عبد الحليم خضر ممتحناً داخلياً، وفي ختام المناقشة أوصت اللجنة بنجاح الطالب ومنحه درجة الماجستير بعد اجراء التعديلات.


عدد القراءات: 119