قامت الباحثة يارا جهاد عودة، الطالبة في كلية الدراسات العليا بجامعة النجاح الوطنية، بمناقشة اطروحة الماجستير بعنوان " تقييم دور النساء الفلسطينيات في استدامة البيئة المحلية".

الخلفية: تعتبر إدارة مخلفات الطعام مشكلة عالمية مهمة. تهدف الدراسة إلى تقييم دور ربة المنزل في حماية واستدامة الموارد البيئية، وتقليل استنزافها في (إدارة المخلفات الغذائية) في محافظة نابلس. قد تساعد نتائج الدراسة في تحسين الوضع الحالي للبيئة في نابلس، من خلال تنبيه أو تحذير للوضع الحالي أو في الإجابة عن بعض الأسئلة.

المنهجية: أجريت دراسة وصفية خلال الفترة بين نوفمبر 2018 وحتى نوفمبر 2019؛ في محافظة نابلس. عينة الدراسة هي عينة عشوائية طبقية، تشمل 400 ربة بيت؛ تم إخضاع جميع المشاركات للاستبيان؛ وكان معدل الاستجابة 100٪.

النتائج والاستنتاجات: تألّف مجتمع الدراسة من 400 ربة منزل، 100 (25٪) من شرق محافظة نابلس، 100 (25٪) من غرب محافظة نابلس، 100 (25٪) من شمال محافظة نابلس، و100 (25٪) من جنوب محافظة نابلس. أظهرت نتائج الدراسة وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين منطقة السكن و[الحالة الاجتماعية، المستوى التعليمي، طبيعة المنطقة العيش، المهنة الحالية، نسبة الطعام الذي يفسد قبل تناوله، كم عدد الأيام التي تتسوق فيها المشاركات عادة]. كما أظهر أنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين منطقة السكن و[الفئة العمرية، اعتقاد أن بقايا الطعام يتم التخلص منها بشكل صحيح في نابلس، فيما يتعلق بمخلفات الطعام ومحاولة تجنبها وتقليلها، التحقق من الطعام قبل الرمي لمعرفة ما إذا كان ينبغي التخلص منه أو يمكن استخدامه، في محاولة لاستخدام ما تبقى من الطعام قبل طهي طعام جديد وإلقاء الحد الأدنى فقط، الاهتمام بالحفاظ على الطعام وتخزينه جيداً، الشعور بالقلق بشأن تكلفة الطعام الذي يتم رميه، قراءة تاريخ صلاحية الطعام عند الشراء]. أيضاً هناك اختلافات ذات دلالة إحصائية بين منطقة السكن و[التخطيط لوجبات الطعام قبل ذهاب المشاركة إلى السوق (وضع قائمة تسوق استناداً إلى عدد الوجبات التي تتوقع تناولها في المنزل)، إذا حدث ذلك، فهل تأخذ في الاعتبار الكميات اللازمة من الطعام، هل تعرف درجة الحرارة التي يجب أن تكون عليها الثلاجة للحفاظ على طعامها طازجاً لأطول فترة ممكنة، وكمية الطعام التي تهدرها عائلتها يومياً.

وتكونت لجنة المناقشة من الدكتور رائد الكوني مشرفاً ورئيساً، و الدكتور خالد صوالحه ممتحناً خارجياً من جامعة القدس-ابوديس، و الأستاذ الدكتور حسان أبو قاعود ممتحناً داخلياً، وفي ختام المناقشة أوصت اللجنة بنجاح الطالبة ومنحها درجة الماجستير بعد اجراء التعديلات.


عدد القراءات: 352