استقبل الأستاذ الدكتور رامي حمد الله، رئيس جامعة النجاح الوطنية في مكتبه في الحرم القديم عالم الفيزياء العربي الدكتور محمد الحلو من جامعة البحرين، الخبير في مجال المغناطيسية وتطبيقاتها.

وقد رحب الأستاذ الدكتور حمد الله بالضيف وشكره على جهوده التي يقوم بها لخدمة البحث العلمي والتعليم العالي في الوطن العربي، كما شكره على زيارته جامعة النجاح الوطنية والالتقاء بالخبراء والطلبة فيها.

وتمنى الأستاذ الدكتور حمد الله إيجاد تعاون مشترك بين الجامعة والدكتور الحلو في مجال المغناطيسية وتطبيقاتها.

بدوره شكر الدكتور الحلو الأستاذ الدكتور حمد الله على الاستقبال وعبر عن فخره واعتزازه بجامعة النجاح الوطنية التي تتمتع بسمعة أكاديمية طيبة على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وحضر اللقاء الدكتور محمد أبو جعفر، عميد كلية الدراسات العليا في الجامعة.

وبعد لقاء الدكتور الحلو برئيس الجامعة قدم سلسلة من المحاضرات المتخصصة في مجالات المغناطيسية وتطبيقاتها وذلك في مكتبة الحرم الجامعي الجديد، شارك فيها مجموعة من الباحثين والمختصين في هذا المجال.

وفي كلمة للجامعة رحب الدكتور أبو جعفر بالدكتور الحلو في جامعة النجاح الوطنية في اليوم العلمي حول نمذجة أنظمة الجسيمات المغناطيسية النانوية باستخدام طريقة مونتي كارلو.

كم قدم د. أبو جعفر تعريفا عاما بالدكتور الحلو وتمنى أن يكون هذا اللقاء بادرة للتواصل والتعاون بين الجامعة والدكتور الحلو من أجل دعم البحث العلمي ومتابعة آخر المستجدات البحثية في مجالات المغناطيسية.

وأضاف د. أبو جعفر أن كلية الدراسات العليا تنطلق في أداء رسالتها من رؤية واضحة تراعي المستجدات البحثية على الصعيد الوطني والعالمي، وتأخذ بعين الإعتبار مصلحة المجتمع الفلسطيني وخدمة لحضارته ومستقبله، خاصة أن العالم يشهد متغيرات تفوق حد السيطرة نظرا للثورة الراهنة في مجالي العلم والتقنية، مما يجعل العبء ثقيلا ويزيد من المسؤوليات الملقاة على عاتق الباحثين والخبراء.

في اليوم العلمي حول المغناطيسية وتطبيقاتها تحدث د. محمد الحلو، من جامعة البحرين، عن سعادته بوجوده في جامعة النجاح، وبارك للجامعة حصولها على شهادة التميز الأوروبي، واعتماد برنامج الدكتوراه في الفيزياء.

وفي موضوع المغناطيسية وتطبيقتها تحدث د. الحلو عن بعض الطرائق التي يمكن للباحث أن يلجأ إليها في حال عدم توفر الطرق العملية لحلها، ومن أهمها طريقة الميتكارلوا، والماثمتيكيا. وقام خلال المحاضرة بعرض البرامج التقنية المختصة والتي تكون رديفة للعلوم التي يكتسبها الطالب أثناء دراسته من إجل إجراء الأبحاث وتحليلها واستخلاص النتائج منها.

وحول نمذجة أنظمة الجسيمات المغناطيسية النانوية باستخدام طريقة مونتي كارلو، فمن المعروف بأن أنظمة الجسيمات المغناطيسية النانوية لها تطبيقات واسعة في الحياة العملية مثل استخدمها في تخزين المعلومات، في محفزات المواد النانوية، في الطب الأحبائي، وفي التصوير الطبي، وفي معالجة البيئية وفي الموائع النانوية، لذلك فان فهم سلوك الأنظمة عند تعرضها للمجال المغناطيسي من المواضيع الهامة التي ما زالت موضع اهتمام العديد من الباحثين.

 


عدد القراءات: 28