قام الباحث محمد يوسف الجلاد، الطالب في كلية الدراسات العليا بجامعة النجاح الوطنية يوم الأربعاء الموافق 23/8/2017 بمناقشة أطروحة الماجستير بعنوان" الشبكة الذكية كحل ممكن لمشاكل الشبكة الكهربائية في مدينة طولكرم / فلسطين".

الملخص

في القرن الحادي والعشرين، إن أهم المسائل الحاسمة والمهمة المتصلة بنظم الطاقة هي تكنولوجيات الشبكة الذكية وتكنولوجيات الطاقة المتجددة. إن تطوير الجيل المركزي الحالي من خلال استخدام الإنتاج الموزع للطاقة المتجددة وخاصة الطاقة الشمسية والشبكات الذكية يوفر فرصة كبيرة للقضاء على العديد من المشاكل المتعلقة بكفاءة الطاقة وأمنها ونوعية الطاقة وعيوب البنية التحتية القديمة لنظام الطاقة الذي عفا عليه الزمن. فالنظم الكهربائية الحالية في فلسطين لم تجدد منذ عقود من الزمن وتعتمد على معدات تقترب من نهاية عمرها الافتراضي. ومن هنا فإن الشبكة الذكية توفر الفرصة لتحديث البنية التحتية لشبكة الكهرباء، وضمان استمرار الوفاء بمعايير السلامة، وتزويد الطاقة باستمرار، وإدارتها بكفاءة لتقليل الخسائر وخفض التكلفة.

تناولت الاطروحة فكرة وتقنيات الشبكات الذكية والميزات الكبيرة التي تتوفر بها مما يجعلها أداة فعالة في حل مشاكل الشبكات الكهربائية في العالم الحديث. خاصة وأنها تعتمد على تقنيات الاتصالات الحديثة وتبادل المعلومات، وقد قام الباحث بتصميم شبكة ذكية لمدينة طولكرم التي تواجه شبكتها الكهربائية مشاكل عديدة اهمها الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي بسبب النقص في امدادات الكهرباء من المصدر، حيث قام بوضع مراحل متعددة لتنفيذها تبدأ بتركيب العدادات الذكية على جميع المحولات الرئيسة ومن ثم الانتقال الى كبار المستهلكين وأخيرا جميع المستهلكين خلال مدة لا تزيد عن ستة سنوات، وسيتم من خلالها تقليل الفاقد الناتج عن السرقات أو الأعطال في العدادات من خلال آلية محوسبة وسريعة وكذلك اكتشاف العيوب في توزيع الاحمال أوالتحميل الزائد على بعض المحولات والخطوط الرئيسة، حيث وجد من خلال المحاكاة والتحليل امكانية تقليل الفاقد بنسبة 10% من قيمة الاستهلاك الحالي والمقدر ب 2 مليون دولار سنويا من خلال منع السرقات في شبكة المدينة (دون المخيمات) وتوفير 5% من خلال تقليل

الفاقد في الشبكة بعد اكتشاف العيوب الفنية بها. الباحث قام أيضا بدراسة أثر وجود محطات توليد الطاقة المتجددة على الشبكة الكهربائية وكيفية قيام الشبكة الذكية بادارتها بشكل فعال يضمن استقرار الشبكة وتقليل استيراد الطاقة الكهربائية من الشركة القطرية، كما درس آلية تخزين جزء من الطاقة لضمان منع حددوث أي اضطرابات بالشبكة عند حدوث احوال طبيعية غير متوقعة، وأخيرا درس الباحث كيفية استخدام الشبكة الذكية بالتحكم بالاحمال بطريقة مباشرة وغير مباشرة خاصة في ساعات ىالذروة بما يضمن عدم تجاوز المسموح به وعدم قطع التبار الكهربائي عن المستهلكين. واثبت من خلال تحليل الجدوى الاقتصادية ان اقامة الشبكة الذكية هو مشروع اقتصادي ناجح ويوفر مبالغ طائلة على شركات التوزيع وتأخير الحاجة لشراء زيادة على القدرة اضافة لفوائدها الكبيرة في تطوير الشبكة وزيادة فعاليتها وزيادة عناصر السلامة بها.

وتكونت لجنة المناقشة من الدكتور معتصم بعباع مشرفا ورئيسا، والدكتور باسم السيد ممتحنا خارجيا من جامعة فلسطين التقنية خضوري، والدكتور ماهر خماش ممتحنا داخليا وفي ختام المناقشة أوصت اللجنة بنجاح الطالب ومنحه درجة الماجستير مع اجراء التعديلات.