قامت الباحثة نداء نائل فايز المصري، الطالبة في كلية الدراسات العليا بجامعة النجاح الوطنية، يوم الاربعاء الموافق 9/8/2017 بمناقشة اطروحة الماجستير بعنوان " خصوصية الجريمة المعلوماتية".

الملخص

لقد تناولت الباحثة هذا الموضوع لما له من خصوصية على مستوى التجريم والعقاب ، حيث تكمن هذه الخصوصية بعدم قدرة التشريعات التقليدية على احتواء هذا النوع من الجرائم ، بسبب مايميز هذه الجرائم من طبيعة متجددة ومتغيرة فهي مرتبطة بتطور التقنيات ، ومن حيث اركانها فهي تختلف عن الجريمة التقليدية في عناصرها الاساسية المكونة للجرم وفي طبيعة ونوع العقوبات الرادعة لهذه الجريمة ، اما بالشق الاجرائي كان لهذه الخصوصية الاثر الواضح في عدم اتساع قوالب التشريعات الاجرائية التقليدية في مواجهة هذا النوع من الجرائم بحيث يواجه رجل القانون الكثير من الصعوبات في مرحلة التحقيق الابتدائي سواء من حيث الاجراءات او بما يتعلق بالدليل الرقمي ، ومن الجدير ذكره ان هناك خصوصية على مستوى التحقيق النهائي تبرز في قواعد الإختصاص القضائي المتعلقة بالجريمة المعلوماتية فهي جرائم عابرة للحدود ، وفي سلطة القاضي في قبول الادلة الرقمية حيث ان هناك العديد من المواقف الفقهية والتشريعات المختلفة التي تناولت مسألة الإثبات بالدليل الرقمي وعليه تعتبر هذه الدراسة بمثابة تحليل للنصوص القانونية التقليدية المطبقة على الجرائم المعلوماتية وبيان اوجه القصور في هذه النصوص ومحاولة وضع خطوط رفيعة يجب أن يلتفت إليها المشرع عند إعداد او صياغة اي تشريع يتعلق بالجرائم المعلوماتية

 

وتكونت لجنة المناقشة من الدكتور فادي شديد مشرفاً ورئيساً، و الدكتور جهاد كسواني ممتحناً خارجياً من جامعة القدس، و الدكتور انور جانم ممتحناً داخلياً وفي ختام المناقشة أوصت اللجنة بنجاح الطالبة ومنحها درجة الماجستير بعد اجراء التعديلات الجوهرية.