قام الباحث حسن جمال محمود النجاجرة، الطالب في كلية الدراسات العليا بجامعة النجاح الوطنية، يوم الخميس الموافق 8/2/2018 بمناقشة اطروحة الماجستير بعنوان "تحسين المقاومة الزلزالية للمنشآت المحلية من خلال تخفيض الأحمال الميتة الإضافية". 
يعتبر الموقع الجغرافي لفلسطين على امتداد صدع البحر الميت والذي هو أنشط الصدوع الزلزالية في منطقة الشرق الأوسط سبباً رئيساً في حدوث الزلازل التي ضربت الأراضي الفلسطينية على مر السنين. على الرغم من كون المخاطر الزلزالية في جميع أنحاء المنطقة ذات احتمال ضعيف نسبياً، إلا أن الاهتمام القليل بالمبادئ التوجيهية الزلزالية في التصميم والبناء في المجتمع المحلي سيلعب دوراً مهماً في شدة الهزات الأرضية القادمة.
يعتبر نظام العقدات الخرسانيىة المفرغة التي تتعرض لحمولات ميتة إضافية كبيرة والمرتكزة على جسور مسحورة؛ أكثر نظم الأرضيات شيوعاً في صناعة البناء المحلية.هذا وقد أشارت الدراسات السابقة إلى قابلية الإصابة الزلزالية المرتفعة لكل من المباني ذات العقدات المفرغة، أو تلك التي تعتمد نظام الجسور المسحورة، أو الإنشاءات الثقيلة، وعليه فإن وجود هذه العوامل غير المرغوب فيها مجتمعة يزيد من قوة الهزة الأرضية المؤثرة على المبنى.
بناءً على ذلك، سيتم تطبيق نظام العقدات الخرسانية المصمتة المستندة على جسور ساقطة في مجموعة من المنشآت الهيكلية الخرسانية المسلحة. هذا ومن المفترض أن تتم إقامة المنشآت الهيكلية على ثلاثة أنواع مختلفة من التربة في مدينة نابلس، بالإضافة إلى نوع آخر من التربة الأكثر رخاوة في مدينة أريحا. في كل موقع من المواقع المستهدفة بالبحث، ستتم إقامة 3 منشآت هيكلية وسيتم تعريض كل منها لواحدة من الأحمال الميتة الإضافية التالية: 1kN/m2،3kN/m2، .5kN/m2يهدف ذلك كله إلى تقييم تأثير الانخفاض في قيمة الأحمال الميتة الإضافيةفي مواقع مختلفة على تكلفة المواد الإنشائية (الخرسانة، والصلب) المكونة لجسور الهياكل وأعمدتها.
في هذا الصدد، سيتم إنشاء وتحليل وتصميم النماذج الممثلة للمنشآت قيد الدراسة باستخدام برنامج العناصر المحدودة (ساب 2000، إصدار 19.1.1) حيث سيتم التحليل باستخدام طريقة طيف الاستجابة الموصوفة في كودة الأحمال والقوى الصادرة عن الجمعية الأمريكية للمهندسين المدنيين (ASCE/SEI 7-10) في حين أن التصميم سيجري وفق متطلبات الكود الأمريكي لبناء المنشآت الخرسانية المسلحة (ACI 318-14).
هذا وقد خلصت الدراسة إلى أن النهج المقترح والمتمثل في تخفيض الأحمال الميتة الإضافية من الممكن أن يساهم في تقليل تكلفة المواد الإنشائية الخاصة بعناصر الهيكل بنحو 25%.
وتكونت لجنة المناقشة من الدكتور عبد الرزاق طوقان مشرفاً ورئيساً، و الدكتور منذر دويكات مشرفاً ثانياً، و الدكتور ماهر عمرو ممتحناً خارجياً من جامعة بوليتكنك فلسطين، و الدكتور رياض عوض ممتحناً داخلياً، وفي ختام المناقشة أوصت اللجنة بنجاح الطالب ومنحه درجة الماجستير بعد اجراء التعديلات.

 


عدد القراءات: 88